فيلم “زنقة كونتاكت” يهدد برحيل الوزير بنسعيد

فيلم “زنقة كونتاكت” يهدد برحيل الوزير بنسعيد

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

نزلت “فضيحة” فيلم ” زنقة كونتاكت” كالصاعقة على وزير الثقافة والاتصال مهدي بنسعيد، في وقت لازالت تداعيات مهزلة سهرة “طوطو” مغني الراب المغربي طه فحصي، التي أحياها بمنصة  السويسي خلال احتفالات “الرباط عاصمة للثقافة الافريقية”، من تفوهه بكلام نابي خارج إطار أغانيه و من بعدها صدمة البيضاويين من الأحداث التي عرفها مهرجان بولفار الدار البيضاء من سلوكات استنكرها الجميع. وبدل الخروج إلى الرأي العام لتقديم اعتذار للمغاربة، كان جواب الوزير على هذه الفضائح، تطهير محيطه من أشخاص لها يد طويلة في تنظيم المهرجانات الثقافية، والبحث في دهاليز الوزارة عن المصدر الذي تحدث لبعض وسائل الإعلام الوطنية عن الفيلم الذي يمهد الطريق لرحيله.

وعلمت جريدة “برلمان نيوز” الالكترونية، أن الشاب الوزير لجأ إلى الضغط على المركز السينمائي المغربي، لإصدار توضيح يخفف عن قلقه من تصريحات مصدر من وزارة الاتصال الذي أكد لوسائل الاعلام أن استعمال أغنية لانفصالية من البوليساريو في الفيلم المغربي الزنقة” كونتاكت “خطأ جسيم. وهكذا تستمر سلسلة الفضائح من  المجاهرة والافتخار على مرأى ومسمع من الرأي العام بتعاطي المخدرات ومعاقرة الخمر، وترافق ذلك مع تهيئة فضاءات حصلت فيها

انزلاقات خطيرة من قبيل العنف ومحاولات الاعتداء الجنسي، إلى الاعتراف بمحتوى فيلم ممول بالمال العام وفاز الفيلم الروائي الطويل “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي، المثار للجدل، بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم في دورته الثانية والعشرين بطنجة، وهو يضم جزء من أغنية تمس بروح  القضية الوطنية التي عليها إجماع من طرف كافة المغاربة من طنجة إلى الكويرة.

وفي إطار مقاربته التواصلية وتفاعلا مع الصحافة الالكترونية الوطنية التي تطرقت لخبر توظيف موسيقى لا تتوافق مع ثوابت الأمة المغربية بشريط سينمائي حاصل على دعم عمومي سنة 2017، قال بيان صحفي للمركز السينمائي المغربي “إن شركة الإنتاج “MON FLEURI PRODUCTION” حصلت عن دعم مالي قدره 4.200.000 درهم، من أجل إنتاج شريطها الروائي الطويل “زنقة كونتاكت” لمخرجه إسماعيل العراقي”. وأضاف البيان ذاته أن ” الشركة أعلاه، استفادت من دعم التسبيق على المداخيل خلال الدورة الثالثة للجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية برسم السنة المالية 2017 بموجب محضرها رقم 2017/05، وهي لجنة تتألف بالإضافة إلى رئيسها من ممثلي الإدارات وشخصيات من أهل الثقافة والفن والسينما والسمعي البصري.”

وأوضح البيان، أن “الشركة قامت  بإيداع نسخة من فيلمها لدى مصالح المركز من أجل الاستفادة من الشطر الرابع، وذلك بتاريخ 09 شتنبر 2020”. وأضاف البيان ذاته أن “لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية المستقلة قامت  بمعاينة الشريط السينمائي “زنقة كونتاكت” وذلك بتاريخ 18 دجنبر 2020، وقررت بالإجماع الموافقة على مضمونه ومنحه الدعم كاملا.

وسجل البيان أن السيناريو الذي تقدمت به الشركة أمام اللجنة، سواء قبل الإنتاج أو من أجل نيل الشطر الرابع، لا يتضمن نهائيا أي إشارة لاستعمال موسيقى مريم منت حسان، بل يتضمن فقط بأن العمل سيتم فيه استغلال مقاطع من أغنية سيدي رداد للمغني فاضول، وهي أغنية لا تتضمن أي إساءة لثوابت الأمة المغربية، علما أن لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية تضم بين أعضاءها ممثلا عن الثقافة الصحراوية الحسانية، كما أن نص السيناريو الذي تقدمت به الشركة لدى مصالح المركز السينمائي المغربي من أجل نيل رخصة التصوير يتطابق تماما مع النسخة المحالة على لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية.

وبعد النقاش الذي أثير حوله بالصحافة الالكترونية، قرر المركز السينمائي المغربي إعادة معاينة الشريط السينمائي المعني، حيث تبين للجنة النظر في صلاحية الأشرطة السينمائية أن الموسيقى التي تم استغلالها في العمل السينمائي المذكور أعلاه، تعود فعلا للمغنية مريم منت حسان، وليس للمغني فاضول كما هو وارد بالسيناريو المحال على المركز ولجنة الدعم.

وعلى هذا الأساس، اتضح للمركز السينائي المغربي أن الشريط السينمائي “زنقة كونتاكت” يتضمن خيانة للنص والحوار والصوت المحدد سلفا بسناريو العمل المرخص له لأسباب مشبوهة من طرف المنتج والمخرج وقرر تعليق تأشيرة الاستغلال التجاري والثقافي للشريط السينمائي المعني و العرض التجاري والثقافي للعمل السينمائي وطنيا ودوليا، موجها انذار لشركة الإنتاج من أجل تعديل نسخة الفيلم خلال 48 ساعة قصد مطابقتها مع السيناريو الأصلي للعمل الذي نال به الدعم العمومي ورخصة تصويره، تحت طائلة سحب رخصة مزاولة المهنة ورخصة اعتماد تنفيذ الإنتاج للشركة؛

من جانب آخر، وحسب البيان ذاته “تم تعليق البطاقة المهنية للمخرج إسماعيل العراقي، وفقا للنصوص التشريعية والتنظيمية. ويحتفظ المركز السينمائي المغربي بحقوقه المؤسساتية في مباشرة مسطرة المتابعة القانونية ضد المنتج والمخرج من

أجل فعل تغيير وتعديل معطيات ومضمون وحوار وصوت سينائي وسمعي بصري خارج المقتضيات المؤسسة للترخيصات المنظمة قانونيا.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله