ميراوي ينعت أطرا ب”الخماج” وغضب يسود أسرة التعليم العالي

الميراوي ينفي إعفاء سبعة عمداء كليات من مهامهم

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

لا أحد كان ينتظر أن يخرج عبد اللطيف ميراوي عن جادة الصواب وهو يتحدث عن قرارات الإعفاء التي اتخذها في حق عمداء الجامعات ومسؤولين آخرين تابعين للوزارة، ولم يستوعب أحد الطريقة التي تناولها لتبرير قرارته سواء كانت موضوعية أو ارتجالية.

في برنامج “بدون لغة خشب”، على إذاعة “ميد راديو”، استعمل الوزير لغة حديدية لمواجهة الانتقادات التي وضعته في مأزق تصفية الحسابات مع زميلة أمزازي الوزير السابق. وعن الإعفاءات التي أثارت العديد من التأويلات و أسالت مداد النقد والانتقاد،  حاول بطريقته المعلومة التي يتناولها في قبة البرلمان، الدفاع عن جميع الإعفاءات، مكتفيا بالقول البرودة الدم قائلا: “ما فيها حتى حاجة  شخصية، راه من بينهم صاحبي وما زال كنتعاشر معه ولكن ما لا يقش”.

ومن هنا الوزير أراد أن يوهم المتتبع أنه لا يؤمن  بعقيدة التعيينات في المناصب العليا التي لها علاقة  ب” باك صاحبي”. ومما صب الزيت في النار وتسبب في غضب داخل أوساط أسرة التعليم العالي، هو وصفه للكفاءات بأوصاف لا تليق بسمعة ما تزخر به الإدارة المغربية من أطر أعطت الكثير للقطاع وقال: ” أنا كنقلب على الكفاءات وداك الخماج ماعندي ما ندير به، حيدت أربعة مديرين وكلهم حطو الاستقالات ديالهم، ما لا يقينش ليا وأنا ما لايق ليهم”. لأول مرة رجل دولة ينعت أطره الذين يسهرون على إنجاح استراتيجية الوزير في التعليم العالي ب” الخماج”، أي أن ما تلقاه طلبتنا خلال مشوارهم الجامعي ما هو إلا ” خماج”.

ولما اختلط على الوزير الحابل بالنابل، برأ  قراراته من تهمة محاولات تصفية تركة الوزير السابق، مخاطبا بطريقة غير مباشرة زميله: ” تتكلمو على تركة، واش هادي فيرما؟ التراكم ماشي هو تشوف حاجة مزيانة وتقول ليهم خليها، الأنوية مازال ما حسمنا فيها، قلنا فقط غير غادي نديرو مخطط، واش دابا تقدر تقرا فالفقيه بنصالح، واش الفقيه بنصالح والرباط بحال بحال؟ ومن هنا بدأ التساؤل العريض حول علاقة قرارته بالوزير السابق حينما أثار في خطابه مدينة الفقيه بن صالح وهو معقل حزب الوزير أمزازي الذي يسيره نائب برلماني ووزير سابق منذ سنين.

من حق الوزير الدفاع عن قراراته خدمة لمصلحة الوطن وليس لأغراض سياسية ذاتية وشخصية أو لتصفية حسابات مهما كانت نتائجها. من جهة أخرى لازال المتتبع تائها فيما قاله الوزير بشأن الطالب الذي يتنقل من مدينة لأخرى تائها بين التسجيل في الجامعة والبحث عن سكن في الحي الجامعي، حيث قال: “واش اللي معندوش فلوس انشدوه في المنطقة ديالو؟ واش عرفتي شنو هو مركب جامعي راه، 500 مليون درهم هاديك، شوف اسبانيا وفرنسا واحلين فهاد المشكل، راه خاصنا نستفدو من التجربة ديالهم”.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله