منيب تطالب لفتيت برفع التضييق على “النهج الديمقراطي”

منيب تطالب لفتيت برفع التضييق على “النهج الديمقراطي”

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

طالبت نبيلة منيب النائبة البرلمانية وزارة الداخلية برفع التضييق على حزب النهج الديمقراطي، وذلك من خلال سؤال كتابي موجه إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية.

وفي رده على جوهر السؤال،  اعتبر وزير الداخلية،  أن الحديث عن وجود تضييق على حزب النهج الديمقراطي، في استغلال القاعات العمومية، ليس إلا ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، مضيفا،  أن هذا الحزب عقد مؤتمره الوطني الخامس فعليا بتاريخ 23 و24 يوليوز 2022، بعدما كان موضوع تأجيل من طرف الحزب نفسه، بسبب تزامنه مع الوضعية الصحية الاستثنائية التي عرفتها المملكة.

ولم يفت وزير الداخلية بالمناسبة، التأكيد على أن حزب النهج الديمقراطي، شأنه شأن باقي الأحزاب السياسية، بإمكانه عقد مؤتمره حسب اختياره للمكان والزمان، لكنه صمم العزم تنظيم مؤتمره بإحدى القاعات العمومية التي لم تكن متاحة في التواريخ المطلوبة من طرف الحزب، حيث كانت القاعة محجوزة في السابق لتنظيم  أنشطة أخرى مبرمجة من قبل الإدارة المشرفة على القاعة.

  وفي الختام، أوضح لفتيت أن القاعة التي تتحدث عنها النائبة منيب في سؤالها الكتابي، وحسب المعطيات المتوفرة لديه، غير تابعة لمصالح وزارة الداخلية، مذكرا أن الحزب النهج الديمقراطي، سبق و أن نظم مؤتمره الوطني الرابع بتاريخ 15 و16 و17 يوليوز 2016 بقاعة عمومية، ممثلة في مسرح محمد الخامس بالرباط في ظروف جد عادية

 وتجدر الإشارة، أن النهج الديمقراطي قد  شدد خلال افتتاح  مؤتمره الوطني الخامس النهج الديمقراطي أنه حزب لن يستجدي الترخيص، مؤكدا على أنه منذ أكثر من سنة واجه كل صنوف التضييق على حصوله على استعمال القاعات العمومية لعقد مؤتمره . وفي السياق ذاته،  اشتكى الحزب  من العراقيل  والتضييق و محاولات إجباره على التقليص من أنشطته،  وذلك لجعل وجود الحزب ” الماركسي”،  مجرد ديكور يزين به ديمقراطية الواجهة.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله