فرحة أبناء الدوحة العلوية  في الدوحة القطرية

نور الدين بلحداد 

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: د. نور الدين بلحداد 

عاش المغاربة قاطبة ومعهم جميع العرب والعجم إلا دولة العقم فرحة كبرى بسبب تأهل المنتخب المغربي للدور الثاني من إقصائيات بطولة العالم لكرة القدم. كان الانتصار على كندا مدويا في المغرب وفي كل أرجاء العالم وامتزجت فيه دموع الفرح بدموع الذكريات وكأن التاريخ يعيد نفسه. أبناء مغرب محمد السادس يعيدون الفرحة التي عاشها مغاربة الحسن الثاني سنة 1986 .

“هادو هوما لمغاربا لحرار الرجال اللي تعول عليهم فالحزة وفالرخا”، مغاربة شربوا الوطنية الصادقة من ثدي الأمهات والجدات وتربووا على دين والديهم الأبرار اللي خلصوا للعرش العلوي المجيد، وخاضوا معاه المحن، وحققوا معاه الاستقلال مع محمد الخامس رحمه الله. لحظات لا تنسى من الاعتزاز والافتخار بالانتماء للمغرب الحبيب مغرب الأولياء والصلحاء، مغرب العلويين حفذة النبي العدنان.

الانتصار المستحق والصدارة في المجموعة، أثلجت الصدور وذهبت بالعقول وصيفطات لخرين للقبور.   لمغاربا خرجوا للشوارع في المدن والبوادي للتعبير عن فرحتهم بالانتصار. شيوخ وشبان عيالات مسنات وفتيات صغيرات، الكل يردد منبت الاحرار مشرق الانوار،  وخرجوا حتى ولادنا اللي في الخارج وهزوا الأعلام الوطنية وصور الملك الهمام  محمد السادس قاهر الأعداء، مخرس ألسنة الحساد.
  
بلادي يا لحبيبة، عليك نموت وبحياتي نضحي من أجلك.  تربة غالية وهمة علوية نقية وشريفة ربانية.  فين ما كنا نهزوا رؤوسنا للسما، ونفتاخروا بتاريخنا وبملوكنا العلويين. راحنا واعرين وواعرين بزاف حاملين معانا تاريخ  فعمرو 1400عام من الوجود والقوة. قوة فالبحر والبر، بلادنا عرفها الداني والقاصي الا العاصي مسخوط الوالدين وناكر الجميل ما قدرش  يهضر في التلفزة ديالو على انتصار سيادو. لحسد عماه والطمع اداه والشيطان اغواه.   

فالتيران بانت لعلاما للكل  لمغاربا، كلهم متساويين في الوطنية لا فرق بين وزير ولا فقير. الكل تيغوت عاش المغرب،عاش الملك، سير سير سير، هتاف وطني وتشجيع وجداني. كلنا شفنا فرحة الحموشي والمنصوري وبوريطة ولقجع وهلال.  شي تيصفر بالفرحة، وشي تيتعانق، وشي تهز من بلاصتو وارفع يديه للسما على هاد النعمة.  انتصار رياضي  انضاف لانتصارات سياسية واقتصادية واجتماعية لمغاربا. 

ولاد لبلاد حمروا وجه لعرب ورفعوا راية الإسلام عالية، وخلاوا حكام قطر يرفعوا راية المغرب، ويشجعوا اسود الاطلس. ومن بعد ما صفر الحكم على نهاية المقابلة، تدفقت جموع غزيرة من المغاربة إلى الشوارع للتعبير عن فرحتهم، واللي جميل فيها هوما دوك لمغاربا الصغار اللي ماعاشوش هاد الأحداث وهاد الأفراح وبقاو فالشوارع حتى طاح الليل، فرحا بحب الوطن.

الانتصار حلو وزاد الله من لطفو ونزل علينا امطار الرحمة والخير. لان بلادنا بلاد الأولياء والصلحاء والشرفا. وقبل ما نختم كلامي،  نجدد  نصيحتي لولادي وبناتي للمغاربا كلهم، ونقول ليهم  رفعوا ريوسكم عاليا، وكولوا احنا واعرين وغاليين، عندنا تاريخ قديم وعظيم، وعندنا ملوك رحماء وكرماء  يحميوا الدار وحتى الجار. مايرضاو بعار، وما يتنازلوش على تربة لبلاد، وحرمة لعباد. هادو هوما العلويين الشرفا لحرار واللي ما بغاهم يمشي للنار. 
تحياتي الصادقة للجميع ومزيدا من التألق للاسود فالمنديال  وكل عام وبلادي بالف خير. 

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله