غياب التجهيزات الصحية ونقص الموارد البشرية يقلق العاملين في مستشفى الرشيدية

غياب التجهيزات الصحية ونقص الموارد البشرية يقلق العاملين في مستشفى الرشيدية

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

بعد طول انتظار، استبشرت الشغيلة الصحية وعموم المواطنين خيرا بعد تدشين المركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف، لكن عملية الانتقال عرفت نوعا من الارتباك حيث اشتكى مجموعة من العاملين من النفص الواضح في التجهيزات الأساسية الخاصة بغرف الحراسة والمداومة بل و الأكثر من ذلك، نقل أسرة المستشفى القديمة والمهترئة لإعادة استعمالها بالمستشفى الجديد دون مراعاة شروط السلامة وتحسين ظروف العمل.

وفي هذا السياق، عبر بلاغ  عن استنكار واستغراب النقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن النقص الحاد و المزمن في الموارد الذي لا يكفي لسد الخصاص المهول في جل مصالح المركز الاستشفائي. كما طالب البلاغ الذي توصلت به جريدة “برلمان نيوز” الإلكترونية بتوفير خدمات ذات جودة والرفع من المردودية في ظروف عمل جد ملائمة.

و ارتباطا بذات الموضوع، استنكر البلاغ بشدة عدم توفير الحد الأدنى من شروط العمل الصحية، مطالبا بتجهيز جميع غرف الحراسة و المداومة بالمستلزمات الأساسية من أسرة مريحة وصحبة. كما طالب البلاغ ذاته المديرية الجهوية للصحة بالجدية في التعامل مع ملف الموارد البشرية خاصة النقص الحاد في مجموعة من الأطر الصحية، مع الاستجابة لطلبات اللقاء الموجهة من طرف المكتب النقابي بدل اللامبالاة من أجل فتح حوار جدي وهادف بغية الحد من حالة الاحتقان التي تعرفها الساحة الصحية بالإقليم.

وفي الختام، شدد البلاغ على أن نجاح أي سياسة صحية رهين بتحفيز العنصر البشري وتشجيعه على بذل المزيد من العطاء، داعيا إلى الاستعداد لأي شكل احتجاجي محتمل.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله