حريق الحي الجامعي بوجدة يسائل الوزير ميراوي

حريق الحي الجامعي بوجدة يسائل الوزير ميراوي

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

تساءلت البرلمانية فريدة خنيتي عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، عن ظروف وملابسات الحادث المأساوي بالحي الجامعي بوجدة، والذي أودى بحياة طالبين اثنين.

وسجلت البرلمانية في سؤال كتابي موجه لوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار توصلت به جريدة “برلمان نيوز” الإلكترونية ، ” أن الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته طالبان بالحي الجامعي بمدينة وجدة، وخلف العديد من الإصابات والأضرار المادية والمعنوية، إثر الحريق المهول الذي شب في جميع فضاءات وأجنحة هذا الحي، أعاد إلى دائرة النقاش، ظروف إقامة الطالبات والطلبة بهذه الأحياء الجامعية، ومدى توفرها على الشروط الضرورية واللازمة، من تغذية وفضاءات ثقافية ورياضية ومعرفية وصحية، وكذا توفرها على شروط السلامة الصحية المعمول بها في مثل هذه الفضاءات العمومية”.

وتابعت برلمانية حزب ” الكتاب” في السؤال ذاته  ” أن الأحياء الجامعية تعتبر الفضاء المناسب لاستقبال وإقامة العديد من الطلبة، خاصة المنحدرين من الأسر الهشة والفقيرة، والذين من المفترض أن تكون لهم الأسبقية والأفضلية، في الحصول على غرف داخل هذه الأحياء الجامعية، لا سيما الراغبين في استكمال تحصيلهم العلمي في مدن غير مسقط الرأس”.

وفي هذا السياق شددت البرلمانية فريدة خنيتي على ضرورة تحرك عبد اللطيف ميارة الوزير الوصي على القطاع من أجل اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة بخصوص الحادث الذي تعرض له الحي الجامعي بوجدة، مطالبة بتوضيح حول برنامج الوزارة بخصوص تأهيل الأحياء الجامعية الوطنية، خاصة أن جلها تعرض للترهل والتلف على مستوى بنياتها وتجهيزاتها الأساسية

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله