تفويت 33 هكتار مقابل 2 مليون سنتيم للوبيات الأراضي السلالية بطاطا

تفويت 33 هكتار مقابل 2 مليون سنتيم للوبيات الأراضي السلالية بطاطا

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

تناقلت مصادر إعلامية متطابقة خبر إقدام جهة معينة بسوس ماسة على تفويت 33 هكتارا من الأراضي لشخصية نافذة بأكادير بمبلغ خويا لا يتجاوز 2 مليون سنتيم، الشيء الذي أثار لدى الأوساط السوسية تساؤلات حول ماهية هذا التفويت في هذا الوقت بالذات  .

وفي الوقت التي تعاني فيه ذوي الحقوق وساكنة الجماعة القروية، منذ سنوات خلت، من التهميش والظلم والترامي على الأراضي السلالية بإقليم طاطا بدون رقيب ولا حسيب،  نفذ عضو في الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة جريمة أخرى تتجلى في تفويت 33 هكتارا من الأراضي السلالية بإقليم طاطا لأحد المقربين له من مدينة أكادير، بثمن جد زهيد لم يتجاوز مليوني سنتيم (20 ألف درهم).

وقد أثارت عملية التفويت  استغراب الراي العام السوسي ومن خلاله هيئات حقوقية، وذوي الحقوق من استمرار مسلسل الترامي على الأراضي من قبل أشخاص غرباء عن المنطقة، تمكنوا من الاغتناء بواسطة حيازة مئات الهكتارات من أراضي الجموع وذلك بتواطؤ من النواب السلاليين وبعض رجال السلطات المحلية.

مصادر محلية شددت على ضرورة فتح تحقيق نزيه من طرف الجهات الوصية بخصوص عملية السطو بإقليم طاطا من قبل لوبيات العقار والفلاحين الكبار على مساحة الأراضي السلالية وصلت إلى حد الآن حوالي 644 هكتارا.

للإشارة، فإن عملية نهب أراضي الجموع في إقليم طاطا لها تقودها لوبيات زراعة “الدلاح”، حيث تقوم بكراء أراضي تتراوح بين هكتار و خمس هكتارات من فلاحين بسطاء للاستفادة من تسهيلات برنامج مخطط المغرب الأخضر، وأيضا باستعمال طرق ملتوية، يستولون على هكتارات أخرى من الأراضي السلالية أو أراضي الدولة.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله