باحثون وإعلاميون ورسامون يضعون الكاريكاتير في خدمة التربية

باحثون وإعلاميون ورسامون يضعون الكاريكاتير في خدمة التربية

برلمان نيوز : خاص

باحثون وإعلاميون ورسامون يضعون الكاريكاتير في خدمة التربية

برلمان نيوز: خاص

التأم باحثون وإعلاميون ورسامون من المغرب وخارجه،  برحاب المدرسة العليا للتربية والتكوين التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، لمناقشة دور الفن الكاريكاتوري في المناهج التربوية، بحضور عدد من طالبات وطلبة المدرسة المهتمين بهذا النوع من فن الرسوم الذي ظل حكرا فقط على الإعلام.

يأتي ذلك خلال الدورة الثانية للمهرجان الجامعي للكاريكاتير الذي نظم يوم السبت 17 دجنبر الجاري، بتعاون مع الجمعية المغربية للكاريكاتير، يتزامن مع المهرجان الدولي الكاريكاتير بإفريقيا، تخللته يصل ورشات تأطيرية ومسابقات إبداعية حول فن الكاريكاتير.

وفي كلمة مدير المهرجان الطلابي، أوضح الدكتور هشام الخليفي أن إشاعة ثقافة الفن عموما والكاريكاتير خصوصا، تعد الهدف الأسمى للنسخة الثانية للمهرجان وذلك لما يكتسيه فن الكاريكاتير من أهمية بالغة في تبسيط المعرفة للطالبات والطلبة بمختلف مستوياتهم التعليمية من جهة والتربية على الذوق العام لهذا الفن المتعدد الأهداف من جهة أخرى. وشدد المتحدث نفسه على مثابرة العمل مع مختلف الشركاء من أجل تحقيق المرامي في النسخة الثالثة للمهرجان  خلال السنة القادمة، والذي سيعرف مفاجآت تربوية وفنية وتنظيمية.

من جهته، أبرز مدير النسخة الخامسة من مهرجان الكاريكاتير بإفريقيا ناجي بالبناجي، مدى تقدم المهرجان سنة بعد سنة من خلال عدد الدول المشاركة في مسابقة الكاريكاتير ونوعية الرسامين من مختلف القارات الذين وضعوا ثقتهم في إدارة المهرجان تقبلوا المشاركة بأعمال فنية راقية وإبداعية وكذا البرنامج المكثف الذي وضعته إدارة المهرجان من خلال مشاركة الأطفال والطلبة للتعريف بهذا الفن. وأضاف أن حضور الجامعة لأول مرة في هذا المهرجان الإبداعي خطوة مهمة من أجل إشعاع فن الكاريكاتير على مختلف المستويات والمجالات.

من جانب آخر، أجمع المتدخلون المغاربة والأجانب على أن المهرجان الطلابي في نسخته الثانية، حقق نجاحا، حيث أفلح المنظمون على وضع اللبنة الاولى لجعل رسوم الكاريكاتير استراتيجية ناجحة في إثارة مواهب الطلاب والتفاعل الإيجابي مع القضايا، جعل من الجامعة بيئة حرة للمناقشة، حيث يستطيع الطالب، من خلال الكاريكاتير تحسين مهارات التفكير النقدي بطريقة إيجابية تجاه الـدرس بشكل خاص والجامعة بشكل عام.

كما اعتبرت المداخلات أن رسوم الكاريكاتير تعد أحد أهم الرسوم التخطيطية التوضيحية التي تتسم بالقدرة الفائقة على تلخيص قضايا المجتمع ومشكلاته في جمل بسيطة تعززها رسوم جذابة، لها القدرة على لفت أنظار كلا من المثقفين ومحدودي الثقافة على حد سواء، وتساهم في رفع مستوى الوعي الشعبي بمشاكل وقضايا المجتمع، و تستحوذ على انتباه القارئ وتؤثر في اتجاهاته وسلوكه وقراراته المستقبلية.

تجدر الاشارة، أن المهرجان اختتم بتوزيع الجوائز على الطالبات والطلبة الفائزين في النسخة الأولى، ونظم ورشات تكوينية لفائدة طلبة المدرسة العليا للتربية.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله