الوزير الغراس والباز في الجمعية العمومية للشبكة الليبرالية الإفريقية بجوهانسبرغ

الوزير الغراس والباز في الجمعية العمومية للشبكة الليبرالية الإفريقية بجوهانسبرغ

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز:( و م ع)

يشارك حزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الدستوري في الجمعية العمومية للشبكة الليبرالية الإفريقية (ALN)، الذي ينعقد في جوهانسبرغ، جنوب إفريقيا ما بين 5 و 9 أكتوبر الجاري، بمشاركة ممثلين عن حزبي سياسيين مغربيين. وحسب ما جاء في تصريح صحفي للمنظمين، فإن الهدف من هذا اللقاء الأفريقي هو معالجة مسألة التعافي من وباء كوفيد -19 ، الذي كشف العديد من التحديات القائمة في المجالات الاقتصادية والصحية والأمنية، وبالتالي وضع احترام كرامة المواطنين ورفاهيتهم في قلب السياسات العامة.

وفي هذا السياق، قال الوزير السابق محمد الغراس، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “إن الشبكة الليبرالية الافريقية هي واحدة من أكبر الشبكات القارية ذات الطابع السياسي والتي تضم الأحزاب الأفريقية ذات الاتجاه الليبرالي”.

وشدد الوزير الغراس على أن “هذا الحدث له أهمية خاصة، لأنه يشكل فرصة لإيصال صوت المغرب إلى المستوى القاري في إطار الدبلوماسية الموازية” ، مشيرا إلى أنه فضاء للنقاش لتقريب وجهات النظر على مستوى الأحزاب السياسية الأفريقية.

كما أكد محمد الغراس، أن المغرب أصبح الآن قوة فاعلة على المستوى الأفريقي ، بفضل نهج “رابح رابح” الذي دعا إليه جلالة الملك محمد السادس ، والذي انعكس إيجابا على مختلف المبادرات الطموحة التي تم إطلاقها في المجالات الثقافية والاقتصادية والدينية والإنسانية، ومجالات أخرى.

من جانبه، أعلن أحمد الباز، عضو المكتب السياسي للاتحاد الدستوري، في تصريح مماثل ، أن هذه الجمعية العامة ستتميز بانتخاب المكتب التنفيذي لـ ALN ، الذي يشكله الرئيس ونواب الرئيس الذين يمثلون مناطق إفريقيا الخمس. وأضاف أن  هذا الحدث سيكون أيضا فرصة للوفود التي تمثل مختلف الأحزاب الليبرالية الأفريقية لإلقاء الضوء على التحديات التي تواجه القارة في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والحوكمة والأمن وغيرها. كما سيمكن هذا الاجتماع، حسب المتحدث ذاته، من إقامة علاقات مع الفاعلين السياسيين الأفارقة، لشرح الدور الذي تلعبه المملكة المغربية على المستوى الأفريقي، وكذلك لتبادل الخبرات والتقدم المحرز على المستوى الوطني.

من جهتها ، أشارت كوثر مواس، رئيسة جمعية الشباب الليبرالي الأفريقي (ALYF)، إلى أن أعضاء الرابطة يجتمعون لأول مرة منذ أزمة فيروس كورونا للتباحث والتبادل في الموضوعات المتعلقة بالليبرالية الأفريقية، وأكدت على أن “المستقبل في أفريقيا”، مشيرة إلى أن العديد من البلدان الأفريقية تمكنت من تحقيق اختراقات كبيرة في السنوات الأخيرة، لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

كما أشارت المتحدثة ذاتها إلى أن المغرب، الذي يتمتع بمكانة مهمة على المستوى الأفريقي، يمكن أن يضاعف من ترسيخ هذا الموقف من خلال إقامة علاقات شراكة مع البلدان التي تحركها نفس مصالح التنمية والتقدم.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله