النقابة الوطنية للصحافة تدعو إلى معاقبة مرتكبي الجرائم ضد الصحافيين

النقابة الوطنية للصحافة تدعو إلى معاقبة مرتكبي الجرائم ضد الصحافيين

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

تخلد النقابة الوطنية للصحافة المغربية على غرار باقي التمثيليات المهنية الإعلامية والمدنية والحقوقية، اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب، الذي اختارت الأمم المتحدة يوم الثاني من نونبر لإحيائه، تكريما لروح الصحافيين الفرنسيين كلود فيرلون وجيرلين دوبون العاملين بمحطة إذاعة فرنسا الدولية، واللذان اغتالتهما يد الإجرام الإرهابي ببلدة كيدالي المالية يوم الثاني من نونبر 2013.

وفي هذا السياق، دعت النقابة الوطنية في بلاغ لها توصلت به جريدة “برلمان نيوز” الالكترونية، المنتظم الدولي “إلى التدخل العاجل من أجل استتباب الأمن وحماية الصحافيات والصحافيين في أماكن النزاعات المسلحة، خصوصا في منطقة الساحل والصحراء الإفريقية حيث تتنامى أنشطة الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة الانفصالية المدعومة للأسف من بعض الدول، والمتواطئتان مع عصابات الاتجار في البشر والجريمة المنظمة، والتي تعتبر الصحافة هدفا لهجماتها مخافة الكشف عن انتهاكاتها للحقوق والحريات، وعن جرائمها الاقتصادية والعسكرية والثقافية”.

كما شدد البلاغ ذاته، على ضرورة “تقوية الجانب الوقائي في عمل الصحافيين، والذي يتطلب تشريعات وطنية ودولية ملزمة تحمي الصحافيات والصحافيين أثناء ممارستهم لمهامهم، وبالمناسبة نذكر بالمخاطر التي تعرض لها الصحافيون المغاربة بالجزائر أكثر من مرة أثناء سفرهم لتغطية تظاهرات ذات صبغة إقليمية أو قارية، وندعو لمساءلة الجهات التي جعلت حياتهم في خطر أثناء تواجدهم بالتراب الجزائري”.

وأضاف بلاغ النقابة “إذا كنا في المغرب لا نصنف ضمن البلدان التي يتعرض فيها الصحافيات والصحافيون إلى مخاطر كبرى من مثل استهداف الحق في الحياة، أو الاحتجاز والاختطاف، والتهديدات الكبرى التي تتطلب الحماية الأمنية، فإن النقابة ننبه إلى بعض الانفلاتات المرتبطة بالتضييق على عمل الصحافيات والصحافيين خصوصا من المتضررين من كشف معلومات مرتبطة بتورطهم في مخالفات وجرائم ذات طبيعة مالية أو اقتصادية أو عقارية وغيرها”.

للإشارة، أعلنت أودري أزولاي الأمينة العامة لليونسكو بمناسبة مرور عشر سنوات على إقرار هذا اليوم العالمي، عن خيبة المنظمة الدولية من استمرار مظاهر إفلات مرتكبي الجرائم ضد الصحافيين بمناسبة ممارستهم لواجبهم المهني، إلى حدود أن 85 بالمئة من مرتكبي تلك الجرائم لا يطالهم سيف العدالة.

وفي هذا الإطار، تشاطر النقابة الوطنية للصحافة المغربية مخاوف المنتظم الدولي والنقابات المهنية للصحافيات والصحافيين وعموم المدافعين عن حقوق الإنسان من استمرار مظاهر الاعتداء على الصحافيين التي تصل حدود إزهاق أرواحهم، خصوصا في مناطق النزاعات المسلحة، والدول التي تكثر فيها أشكال الجريمة المنظمة والفوضى الأمنية.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله