المغرب يستهل مشاركته في البطولة الإفريقية لكرة الطاولة بتطلعات أولمبية

المغرب يستهل مشاركته في البطولة الإفريقية لكرة الطاولة بتطلعات أولمبية

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

يشارك المغرب في البطولة الإفريقية للأكابر والكبريات لكرة الطاولة التي تقام في قاعة رادس متعددة الاختصاصات بالعاصمة التونسية، تونس، والتي تستمر حتى السابع عشر من سبتمبر الجاري. تأتي مشاركة المغرب في هذه البطولة بطموح كبير للتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024.

تمثل التشكيلة المغربية في هذه البطولة الإفريقية أربعة لاعبين موهوبين هم: آية الرفاعي، ملاك غنيم، ماريوس بنشاط، ورضا نمراس.

يشارك لاعبو المغرب في منافسات البطولة في فئات الفردي والزوجي والمختلط، حيث يسعون جاهدين لتحقيق البطولة القارية وبالتالي ضمان مشاركتهم في ألعاب أولمبية باريس.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أعربت اللاعبة آية الرفاعي عن هدفها الأول الذي يتمثل في اكتساب الخبرة من خلال التنافس مع لاعبين آخرين. وأشارت إلى أن التشكيلة التي تمثل المغرب في هذه البطولة تتضمن لاعبين في الفئة العمرية ما بين 14 و 18 عامًا، مما يعكس التفرد والاحترافية في تشكيل الفريق.

وأضافت الرفاعي: “نحن فخورون بتمثيل بلدنا المغرب رغم صغر سننا. المشاركة تهدف إلى اكتساب الخبرة والتأهل إلى الألعاب الأولمبية في باريس. نحن ملتزمون ببذل أقصى جهدنا لتحقيق هذا الهدف”.

من جهة أخرى، أعربت ملاك غنيم، البالغة من العمر 14 عامًا، عن تطلعها لتمثيل المغرب بشكل مشرف وإجراء مباريات رائعة. وأضافت: “هدفنا الأول هو تحقيق اللقب القاري وحجز تذكرة الأولمبياد في باريس 2024. على الرغم من صغر سننا، إلا أننا سنبذل جهودًا كبيرة لتحقيق هذا الحلم”.

تعد هذه البطولة الإفريقية مناسبة لاكتساب الخبرة ومواجهة أفضل لاعبين القارة، حيث يشارك فيها 270 لاعبًا يمثلون 27 بلدًا. تجمع هذه البطولة بين الحماس والمنافسة، وتمثل خطوة مهمة نحو تحقيق الأحلام الأولمبية.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله