المغرب ثاني أكبر مورد لليد العاملة في بلجيكا

المغرب ثاني أكبر مورد لليد العاملة في بلجيكا

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: متابعات
أفادت مؤسسة “أسيرتا” المتخصصة في الموارد البشرية، بأن المغرب يعد أول م ورد لليد العاملة في بلجيكا بعد البلجيكيين، وذلك بحصة 9 بالمائة من اليد العاملة في سوق الشغل.
وأوضحت “أسيرتا” في تقرير لها أن المغاربة يأتون بعد البلجيكيين (84,2 بالمائة)، ويتقدمون على الفرنسيين (8,2 بالمائة)، والهولنديين (7,3 بالمائة)، والرومانيين (7 بالمائة) ثم البولنديين (5,6 بالمائة)، مشيرة إلى أن 15,8 بالمائة من الأشخاص النشطين في سوق الشغل العام الماضي لم تكن لديهم الجنسية البلجيكية، ما يعد رقما قياسيا جديدا.
وبحسب التقرير، في العام 2021، كان معدل العمال الذين ينحدرون من دولة أخرى هو 14,8 بالمائة، وفي 2017 كان يقدر بـ 12,6 فقط، مضيفا أن الجنسيتين اللتين سجلتا أكبر زيادة هما الأوكرانيون (+ 97,7 في المائة مقارنة بعام 2021) والأفغان (+ 13,9 في المائة).
وسجلت “أسيرتا” أنه في مواجهة الخصاص الكبير في اليد العاملة الذي يهم بعض القطاعات، تتجه الشركات التي لا تجد الكفاءات الملائمة بشكل متزايد نحو اليد العاملة الأجنبية قصد تلبية حاجياتها.
وينشط معظم الأجانب في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية (التي تمثل 25,7 بالمائة من غير البلجيكيين)، والتغذية (21,1 بالمائة)، ثم الفنادق والمطاعم (18,8 بالمائة) والبناء (17,8 بالمائة).
وتشير “أسيرتا” إلى أنه علاوة على هدف شغل المناصب الشاغرة، “أظهرت الأبحاث مرارا أن التنوع مفيد لمناخ العمل والإبداع”.
ومع ذلك – يضيف التقرير- فإن ثلاثا من كل أربع شركات لا تتوفر على سياسة تنوع تروم دمج جنسيات وثقافات مختلفة في مكان العمل بشكل أفضل ومع أهداف ملموسة.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله