الفيلم المغربي ” جرادة مالحة” لأول مرة في القاعات السينمائية الفرنسية

الفيلم المغربي ” جرادة مالحة” لأول مرة في القاعات السينمائية الفرنسية

برلمان نيوز: خاص

يعرض يوم الجمعة 16 شتنبر الجاري، الفيلم المغربي : “المفقودة: جرادة مالحة” للمخرج إدريس روخ في قاعة “ريكس الأكبر” ” le Grand Rex” بباريس. وحسب بلاغ توصلت به جريدة “برلمان نيوز”، أن “هذا  الفيلم المغربي وصل لأول مرة إلى دور السينما بفرنسا، حيث ستقوم شركة Friday” Entertainment” ، بصفتها الموزع الرسمي للفيلم في فرنسا، وفي إطار فعالية “Preview”، بتقديم العرض ما قبل الأول للفيلم، بحضور طاقم الفيلم من ممثلين ومخرجين ومنتجين”.

ويتزامن الموعد الرسمي لهذا العرض، حسب ما جاء في البلاغ، مع العودة القوية الفيلم المغربي إلى المنافسة، بمشاركته في الدورة 22 من المهرجان الوطني للسينما بالمغرب، المنظم بطنجة ما بين 16 إلى 24 سبتمبر 2022.

وأوضح البلاغ ذاته، أن الفيلم المغربي حصل على عدة جوائز منها جائزة لجنة التحكيم لأفضل فيلم روائي طويل (روائي) في قناة تورنتو السينمائية (كندا) وجائزة أفضل مخرج في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي (مصر).

كما تم اختيار فيلم “المفقودة: جرادة مالحة” في المهرجانات السينمائية الدولية المرموقة مثل مهرجان السينمائي الدولي بوفالو (الولايات المتحدة)، والمهرجان الهولندي السينمائي (هولندا)، و مهرجان الفيلم الدولي في الرباط (المغرب)، و مهرجان ديربان السينمائي الدولي، (جنوب إفريقيا) ومهرجان مونتريال للسينما المستقلة (كندا)، ومهرجان أبوجا السينمائي الدولي (نيجيريا) والعديد من المهرجانات السينمائية العربية والدولية.

وحسب فاطمة بلعربي عن اللجنة التنسيقية المنظمة لعرض الفيلم في القاعات الفرنسية، فإن فيلم “جرادة مالحة” هو عبارة عن فيلم “إثارة نفسية”، مدته 125 دقيقة، يحكي قصة الشابة اسمها “رانيا”، وجدت نفسها في قلب مؤامرة، “تمت برمجتها” والتلاعب بها من قبل أعضاء منظمة غامضة، جعلتها تدخل في تجربة هيأها هؤلاء الأشخاص لغرض معين. وبعد تجريدها من ذكرياتها، قررت رانيا بذاكرة مشوشة، البحث عن حياتها الحقيقية التي فقدتها في مؤامرة دبرها أشخاص للتحكم في العالم من خلال تكييف شخصيات رفيعة المستوى من خلال نظام جيد التصميم للإشراف والحكم والسيطرة …

للتذكير، تم تصوير الفيلم المغربي في إفران و مكناس وأزرو وبن صميم بالمغرب. وحققت “جرادة مالحة” نجاحا دوليا غير خال من النقد، وقد وصفته الصحافة الكندية بأنه “تجربة ممتعة ومذهلة”. فيلم من إخراج إدريس روخ الذي شارك بدوره في كتابة السيناريو إلى  جانب عدنان موحجة. أما الممثلون الرئيسيون هم: منى رميكي، عدنان موحجة، إدريس روخ، عبد الرحيم المناري، فاطمة الزهراء بن ناصر وخنساء بطمة.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله

عيد الاضحى/ الاسترزاق السياسي/ قلب النموذج التنموي/ التحرير الريعي/ قفة المواطن: هشام عطوش في الڤار

الدكتور هشام عطوش تناول أهمية اللقاء، مناسبة لتبادل تجارب بحثية مرتبطة بالاقتصاد الوطني