السنتيسي.. خطاب المسيرة رسالة عميقة تؤكد أن المغرب ثابت في خياراته الكبرى

الفريق الحركي يدعو إلى اجتماع طارئ للجنة الخارجية بمجلس النواب

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

قال رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب إدريس السنتيسي، إن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة، شكل مناسبة أكد فيها جلالة الملك محمد السادس على النتائج الإيجابية للبرنامج التنموي بالصحراء المغربية، مضيفا  أن تأكيد جلالته على مواصلة المسيرة التنموية  بهدف استراتيجي، ” تكريم للمواطن المغربي، خاصة في المناطق الصحراوية”.

منظور متكامل يجمع بين العمل السياسي والدبلوماسي والنهوض بالتنمية

وأوضح المتحدث ذاته، في تصريح له، أن جلالته شدد على أن “تخليد الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء يأتي في مرحلة حاسمة من مسار ترسيخ مغربية الصحراء وهو يتطلب منا  جميعا مزيدا من التعبئة للدفاع عن مغربية الصحراء كل من موقعه، بناء على منظور متكامل، يجمع بين العمل السياسي والدبلوماسي، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية لأقاليمنا الجنوبية على ضوء  الجهوية المتقدمة في إطار وحدة الوطن والتراب.”

وفي هذا السياق، أضاف رئيس الفريق الحركي، أن خطاب المسيرة الخضراء، شكل أيضا مناسبة، أشاد فيها جلالته بالبرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية، الذي تم توقيعه، في العيون في نونبر 2015، والداخلة في فبراير 2016 والذي حقق نتائج إيجابية، حيث بلغت نسبة الالتزام حوالي 80 في المائة، من مجموع الغلاف المالي المخصص له.

برنامج طموح يستجيب لانشغالات وتطلعات سكان الأقاليم الجنوبية

كما سجل إدريس السنتيسي أن هذا البرنامج التنموي المندمج  الذي يهدف  إلى إطلاق دينامية اقتصادية واجتماعية حقيقية، وخلق فرص الشغل والاستثمار، وتمكين المنطقة من البنيات التحتية والمرافق الضرورية، برنامج طموح يستجيب لانشغالات وتطلعات سكان الأقاليم الجنوبية.

إلى ذلك، خلص المتحدث ذاته، إلى أن جلالته ” استعرض أهم المنجزات التي حققها هذا البرنامج، منها  الطريق السريع تزنيت – الداخلة، الذي بلغ مراحله الأخيرة، وربط المنطقة بالشبكة الكهربائية الوطنية، إضافة إلى تقوية وتوسيع شبكات الاتصال وغيرها من المشاريع ذات الأبعاد الاستراتيجية من قبيل  محطات الطاقة الشمسية والريحية، وكذا البداية في ورش الميناء الكبير الداخلة-الأطلسي، بعد الانتهاء من مختلف الدراسات والمساطر الإدارية”.

وعلى الصعيد الاقتصادي الذي يعد المحرك الرئيسي للتنمية، قال رئيس الفريق الحركي، أشار خطاب المسيرة الخضراء إلى “مجموعة من المشاريع التي تم إنجازها في مجال تثمين وتحويل منتوجات الصيد البحري، والذي يوفر آلاف مناصب الشغل لأبناء المنطقة”. وفي المجال الفلاحي، “توفير وتطوير أزيد من ستة آلاف هكتار، بالداخلة وبوجدور، ووضعها رهن إشارة الفلاحين الشباب، من أبناء المنطقة، الى جانب ما تعرف معظم المشاريع المبرمجة، في قطاعات الفوسفاط والماء والتطهير، من نسبة انجاز متقدمة”.

وفي إطار الحصيلة الايجابية لما سلف ذكره، ثمن رئيس الفريق ما أبرزه جلالته من عدة إنجازات في المجال الاجتماعي والثقافي وفي مجالات الصحة والتعليم والتكوين، ودعم مبادرات التشغيل الذاتي، والنهوض باللغة والثقافة الحسانية باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية الوطنية الموحدة و رافدا من روافد الثقافة الوطنية  التي نص عليها الدستور.

فتح آفاق جديدة بإشراك القطاع الخاص أمام الدينامية التنموية

من جهة أخرى، استحضر السنتيسي، دعوة جلالته في هذا السياق  المطبوع بروح المسؤولية الوطنية، القطاع الخاص إلى “مواصلة النهوض بالاستثمار المنتج بهذه الأقاليم، لاسيما في المشاريع ذات الطابع الاجتماعي”، ودعوته أيضا إلى “فتح آفاق جديدة أمام الدينامية التنموية التي تعرفها أقاليمنا الجنوبية، لا سيما في القطاعات الواعدة، والاقتصاد الأزرق، والطاقات المتجددة”.

من زاوية أخرى وعلى ضوء هذه الرؤية الاستراتيجية التي حدد الخطاب الملكي السامي معالمها وفي رد على مزاعم الخصوم وأعداء الوحدة الترابية والساعين فاشلين إلى التشويش على الريادة المغربية في إفريقيا، قال رئيس الفريق الحركي أن ” جلالة الملك كشف عن التطور الإيجابي لمشروع انبوب الغاز الهادف إلى الربط بين نيجيريا والمغرب كرسالة أخرى لربط المملكة بعمقها الإفريقي وتعزيز جسر التعاون جنوب -جنوب”.

وفي الختام، خلص السنتيسي إلى أن “خطاب ذكرى المسيرة الخضراء اليوم شكل مرة أخرى محطة أسس فيها جلالة الملك أيده الله لمشروع تنموي بمنطلق جهوي وبعد وطني وقاري  يحمل رسالة عميقة مفادها أن المغرب ثابت في خياراته الكبرى وماض في تحصين وحدته الوطنية والترابية الثابتة و المحسومة ولعب أدوارها التنموية، خدمة لمصالح افريقيا التي تشكل المملكة المغربية في طليعة المدافعين عليها”.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله