الأساتذة المتعاقدون يدشنون الموسم الدراسي الجديد بإضراب وطني

الأساتذة المتعاقدون يدشنون الموسم الدراسي الجديد بإضراب وطني

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

في جو من القلق يسود الاسرة المغربية وعلى بعد أيام من انطلاق الموسم الدراسي، خرجت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ببلاغ شديد اللهجة، يعلن عن خوض إضراب وطني، يوم الإثنين 26 شتنبر 2022 ، تزامنا مع محاكمة 45 أستاذ بمحكمة الاستئناف بالرباط، وتنظيم وقفة احتجاجية لأعضاء المجلس الوطني ولجنة الدعم والدفاع عن الأساتذة المتابعين أمام المحكمة.

وأضاف بلاغ التنسيقة، إنه تقرر أيضا حمل الشارات الحمراء ووقفات احتجاجية خلال فترات الاستراحة تزامنا مع محاكمة المجموعة الخامسة من الأساتذة أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم الأربعاء 14 شتنبر 2022.

وربطت دعوتها للإضراب أيضا إلى تسريع جلسات إعداد نظام أساسي جديد، دون الإجابة عن المطلب الأساسي والواضح للتنسيقية، حيث اعتبرت التنسيقية هذا الاسلوب هروبا من الحل وسلاحا انتهت صلاحيته، وتمهيدا للإعلان التراجعي التخريبي الجديد والواضح المعالم.

في المقابل، تترقب جمعيات أولياء وأمهات التلاميذ، أن يتميز الدخول المدرسي الجديد، بعناوين جديدة اساسها محافظة المدرسة العمومية على حمولتها التعليمية المعهودة، ورمزيات المعهودة، بإنجاب جيل مؤهل وقادر على العطاء في المستقبل و ذلك من خلال الرفع من جودة التعلم بإعتباره مكتسبا لايمكن الإستغناء عنه، بالإضافة إلى تأهيل المنظومة التعليمية الوطنية على المستوى البنيوي والموارد البشرية وإحياء البرامج التربوية التي ساهمت بشكل كبير في إغناء ثقافتنا وسلوكياتنا بما من شأنه الإرتقاء بالمجتمع. 

للتذكير، فقد سبق للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أن دعت إلى تجسيد إضراب وطني لمدة أسبوع من 9 إلى 14 ماي الجاري، مع المشاركة في أشكال احتجاجية في الفترة ذاتها، حيث جسدت أشكالا احتجاجية موازية للإضراب ميدانيا، في عدة مدن.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله