اقتراحات “الباطرونا بالمغرب” بخصوص مشروع قانون المالية 2022

اقتراحات “الباطرونا بالمغرب” بخصوص مشروع قانون المالية 2022

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

قدم  الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الاثنين الأخير، بالدار البيضاء، اقتراحات بخصوص مشروع قانون المالية 2023، استعرضها رئيس لجنة الضرائب والجمارك بالاتحاد حكيم المراكشي.

وقال بلاغ للاتحاد إن تشجيع الاستثمار الخاص يتطلب مواصلة خفض الضريبة على الشركات الصناعية والمبادرة إلى خفض ضرائب الشركات العاملة بالقطاعات الأخرى، مع بلوغ المعدلات التالية:

– خفض نقطتين لتصل إلى 24 في المائة في سنة 2023 بالنسبة للشركات الصناعية التي يقل أو يساوي صافي ربحها الخاضع للضريبة 100 مليون درهم.

– خفض 3 نقاط لتصل إلى 28 في المائة في سنة 2023 بالنسبة للشركات في القطاعات الأخرى التي يقل أو يساوي صافي ربحها الخاضع للضريبة عن 100 مليون درهم.

– تمديد استحقاق الخفض بنسبة 70 في المائة على مكاسب التصرف في الأصول لسنة 2023، مع تقليص اﻟﻔﺘﺮة اﻟﺰﻣﻨﻴﺔ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎظ بالأصول من 8 سنوات إلى 5 سنوات لتحقيق المزيد من المرونة وتوسيع النظام ليشمل أصول الأراضي والمباني خارج نطاق ضريبة سنة 2022، فضلا عن تأطير النظام.

 وفي السياق أخر، شدد البلاغ ذاته، على تحسين آليات حياد عمليات إعادة هيكلة المجموعة  وتمديد نطاق الإعفاء من رسوم التسجيل لفائدة كافة إحالات المستحقات المدينة بين الشركات.

وبخصوص تعزيز التدفق النقدي للشركات، اقترح الاتحاد:

. منح إعفاء من الدفع أو تطبيق حد أقصى قدره 100.000 درهم برسم سنة 2023 استثناء لفائدة القطاعات المتضررة بشكل كبير (السياحة والنقل).

 مواصلة خفض الحد الأدنى للمساهمة قصد إلغائه في أفق سنة 2025 ، وبلوغه معدل 0,3 في المائة في سنة 2023.

. الشروع في إدراج ضريبة القيمة المضافة ضمن الإصلاح الضريبي، مع الشروع في تعديل المعدلات الخمس لضريبة الاستقطاع، إعادة تحديد نطاق التطبيق والإعفاءات، وتعميم الحق في الخصم والسداد.

. الإعفاء من أداء ضريبة المساهمة التضامنية التي تعتبر بمثابة “ضريبة دائمة” جبرية في ضريبة الشركات.

 أما على مستوى تحسين القدرة التنافسية للشركات و”تشجيع علامة” صنع في المغرب، اقترح الاتحاد:

. الشروع في إصلاح الضرائب المحلية، مع اعتماد إصلاح الضريبة المهنية وضرائب الخدمات المجتمعية كمشروع رائد (عدم المساواة بين المالكين والمستأجرين ي عقد أي عملية متعلقة بالبيع أو إعادة تأجير).

. ترشيد فرض الضرائب على مدخلات الاستيراد بغية الترويج لعلامة “صنع في المغرب” والسماح للمنتجين الوطنيين بالحصول على الإمدادات بتكاليف مماثلة لتلك المخصصة للمشغلين الدوليين المنافسين.

. مراجعة مقاييس سلم الضريبة على الدخل، وخصم الرسوم الدراسية من الوعاء الضريبي، وتجديد الإعفاء من الضريبة على الدخل لمدة 36 شهرا لصالح جميع الشباب في إطار تشغيلهم لأول مرة بموجب عقد لمدة غير محدودة.

. مراجعة آلية حساب الضريبة الداخلية على الاستهلاك المفروضة على المنتجات الملوثة من أجل تطبيق مبدأ التناسب وتصفية صندوق تخصيص الإيرادات.

. مراجعة الضرائب المفروضة على غرامات التأخير، مع استبعاد غرامات التأخير صراحة من تطبيق ضريبة الاستقطاع.

 وفي الختام ومن أجل تسهيل المساطر الإدارية وتعزيز الثقة في الإدارة اقترح البلاغ:

. مراجعة سياسة تحصيل الديون العمومية، فضلا عن رقمنة الاتصال.

. إصلاح نظام العقوبات بما يتناسب مع جسامة الانتهاك.

. توضيح تجليات المقاضاة الشفهية والحضورية ومبدأ الإخطار الفردي المتعلق بأي تدقيق ضريبي.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله