أوزين:  الضمير الأوروبي في حاجة إلى “فلاش باك” سريع لإنعاش ذاكرته

أوزين:  الضمير الأوروبي في حاجة إلى “فلاش باك” سريع لإنعاش ذاكرته

برلمان نيوز : خاص

برلمان نيوز: خاص

شدد محمد أوزين، في مداخلة باسم الفريق الحركي بمجلسي النواب والمستشارين، على أن المغرب بلد مستهدف بهذه المواقف، لأنه مغرب القيم والعيش المشترك، الذي دافع أبناءه عن الحرية والحق في الأرض في أوروبا في مواجهة النازية الأوروبية. وتابع نائب رئيس مجلس النواب أن المغرب لديه من الجرأة والشجاعة ما يجعلنا نعترف بنواقصنا ونصحح مسارنا لتقوية مؤسساتنا بعيدا عن الوصاية والاملاءات وحشر الأنوف.

وقال أوزين ردا على مزاعم الاتحاد الاروبي، في مداخلة قوية خلال الجلسة العامة المشتركة بين مجلسي البرلمان، المخصصة لمناقشة تطورات موقف البرلمان الأوروبي اتجاه بلادنا، “إن الموقف الذي نتخذه اليوم ليس من موقع الدفاع عن النفس، بل نحن أمام مسرحية رديئة وبإخراج أردء، وأضاف  “إننا اليوم نجهر أمام مسامع العالم بصوت الأمة المغربية، بأنه على الضمير الأوروبي أن يقوم بـ”فلاش باك” سريع لإنعاش ذاكرته”.

ولم يفت النائب البرلماني محمد أوزين التذكير بأن الشراكة الحقيقية ليست وصاية وعنجهية، وإنما تتم بالاحترام والودية، بعيدا عن الابتزاز والمساومة والنظرة الدونية، مبرزا أن المغرب لن يقبل لي الذراع والنكوص على المكتسبات التي حققتها بلادنا، والمس باستقلالية قضائه وسيادة العدالة.

الأمين العام لحزب الحركة الشعبية محمد أوزين انتقد بشدة التحامل اللامسؤول لبعض السياسيين بالبرلمان الأوروبي على الدولة المغربية، موضحا أن المغرب ليس في موقع ضعف للدفاع عن نفسه امام مسرحية محبكة السيناريو و بإخراج بليد.

وأضاف المتحدث أن المغرب ساهم  مرات عدة بفضل حنكة سلطاته الأمنية في وقف حمامات الدم بالقارة الشمالية وبعمليات استباقية، حذر فيها من عمليات ارهابية، وساهم في توقيف عشرات المتورطين والمطلوبين دوليا في عدة جرائم.

وسجل محمد اوزين أن الشراكة الحقيقية تقتضي الاحترام بعيدا عن الابتزاز والمساومة، مستنكرا بأسف شديد لعبة سياسة لي الذراع التي تنهجها بعض دول الاتحاد، وزاد أن المغرب ماض في ترسيخ قيم الحريات وحقوق الإنسان ولن ترضخه سياسة ملفات بالية من رفوف النسيان كلما اقترب موعد اتفاقية الفلاحة والصيد البحري.

وفي الختام، لقن محمد أوزين أصحاب الخرجات الحقودة من بعض السياسيين الأوروبيين، دروسا في القيم والتعايش، قائلا لهم “عبر المغرب عن إيمانه الراسخ بالديمقراطية وحارب في معارك استبسل فيها ابناؤه أمام النظم النازية والفاشية بأوروبا، إنه المغرب القيم والعيش المشترك، البلد الذي انخرطت سواعد ابنائه في بناء ما خربته الحرب العالمية الثانية بأوروبا”.

اقرأ أيضا

الإشتراك
إخطار
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات

أخبار اليوم

صوت و صورة

بايتاس: مخطط المغرب الأخضر، تعرض للكثير من الافتراء وكان موضوع مزايدات.

أخنوش: الحكومة تتعهد بتنفيذ المشروع الملكي الكبير لدعم الإسكان بشفافية ومرونة

رئيس الحكومة السيد أخنوش يتحدث عن جهود التعاون في مواجهة أزمة الزلزال

تصريح مستفز لمسؤول الشركة المكلفة بمهرجان مولاي عبد الله يثيرغضب الأمازيغ، ويطالبون برحيله